أضواء المستخدم العربي

إسلام, برامج, حوار, ثقافة عامة, أفلام, ألعاب, صور, غرائب, رعب, ...
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 في رحاب الهجرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oha17
عضو محترف
عضو محترف


ذكر عدد الرسائل : 518
العمر : 25
Localisation : Fes
Loisirs : Foot-ball...Natation...Rap francais
تاريخ التسجيل : 01/06/2007

مُساهمةموضوع: في رحاب الهجرة   2007-06-18, 19:03


ما أحوجنا في ذكرى الهجرة النبوية المشرفة أن نستذكر الرحلة الشاقة المضنية التي قطعها الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم .
ما أحوجنا الآن إلى تمثل خطاه الكريمة خطوة خطوة و كأني أرى آثار أقدامه الشريفة مطبوعة على الرمال و لكأني أسمع وقعها .

تخيلوا معي رجلاً في العقد السادس من عمره يمشي بقامة مرفوعة و همة لا
تدانيها همة الشباب ، وضيء الوجه ،جميل الطلعة يمشي تلك الرحلة التي ينوء
بأثقالها الشباب و في طريقه يحتمي في غار ثور و ما أدراكم حجم المشقة التي
تكبدها للوصول إلى هناك ليمكث هناك ثلاثة أيام مع صاحبه أبي بكر و هو
يطمئنه (لا تحزن إن الله معنا).
ثم يتم الرحلة في الصحراء مختبرا حر
النهار و قيظ الشمس ثم برد ليل الصحراء القارس ليصل إلى المدينة 0و قد
علته وعثاء السفر ليستقبله أهل المدينة ب(طلع البدر علينا).
معهم كل
الحق ! فالرسول صلى الله عليه و سلم كان نبراسا هاديا لأمم الأرض قاطبة
فكيف بمن عاش بين ظهرانيهم و استقوا من معين مبادئه مباشرة دون وسيط
.استقبلوه كما يستقبلون العيد و الفجر و الطفل الوليد ،كما يستقبلون المطر
و البيا در و طرح النخيل . إن قلبي يخفق معهم من شدة الفرح و فرط السرور .

إنني أغبط أهل المدينة على هذه الهبة الإلهية التي منحت لهم و هذا الشرف
العظيم الذي حازوه باستضافتهم النبي الكريم محمدا صلى الله عليه و سلم .

ماذا فعلنا نحن بذكراه ؟ هل قدرنا جهوده العظيمة لإعلاء راية الإسلام .؟
هل نستحق الشفاعة ؟هل نستحق من يده شربة هنيئة يوم القيامة ؟ هل نصرناه
عندما حاولوا إصابته بالأذى ؟
حاولوا الاستهزاء بشخصه الكريم و حاشا لله أن يقدروا على هذا .

اكتفينا بالشجب و التنديد و لم تجاوز أصواتنا المجالس الخاصة مع أن الغصة
ملأت حلوقنا و الألم اعتصرنا من الداخل . قد لا نستطيع فعل شيء و لكن يجب
علينا أن لا ندع هذا اليوم –أقصد ذكرى الهجرة – دون أن نخبر أبناءنا و
أصدقاءنا و نذكر بعضنا بعضا بما تكبده الرسول صلى الله عليه وسلم من مشاق
و متاعب ليظهر دين الإسلام و لنكون من الأمة المهتدية الناجية بإذن الله
عز و جل . وليكن منطلقنا (أن تشعل شمعة خير ألف مرة من أن تلعن الظلام ) .

لنتذكر دائما أن الرسول صلى الله عليه و سلم يحبنا رغم أننا لم نعاصره
لأننا آمنا به دون أن نراه و سيشفع لنا يوم القيامة و نلتقي به إن شاء
الله في الفردوس الأعلى .
السلام عليك يا حبيبي يا رسول الله .أعلم أنك تسمعني و ترد علي فهل أنت راض عني ؟و هل ستقبلني بين أحبابك يوم القيامة ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
oha17
عضو محترف
عضو محترف


ذكر عدد الرسائل : 518
العمر : 25
Localisation : Fes
Loisirs : Foot-ball...Natation...Rap francais
تاريخ التسجيل : 01/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب الهجرة   2007-07-13, 18:38


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في رحاب الهجرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أضواء المستخدم العربي :: المنتدى الإسلامي :: أضواء نصرة الحبيب-
انتقل الى: